:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / الشبيبة

اليوم العالمي للشباب 2019. مقابلة مع الكاردينال كيفين فاريل

اليوم العالمي للشباب 2019. مقابلة مع الكاردينال كيفين فاريل - RV

25/01/2017 14:22

أجرت صحيفة "أوسرفاتوريه رومانو" الفاتيكانية مقابلة مع الكاردينال كيفين فاريل عميد الدائرة المعنية بالعلمانيين والعائلة والحياة بعد الإعلان الأيام القليلة الفائتة عن تاريخ انعقاد اليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب ذلك في باناما من الثاني والعشرين وحتى السابع والعشرين من كانون الثاني يناير من العام 2019 حول موضوع "أَنا أَمَةُ الرَّبّ فَليَكُن لي بِحَسَبِ قَولِكَ" (لوقا 1، 38)". وقال الكاردينال فاريل إن مسيرة السنوات الثلاث المقبلة استعدادًا لليوم العالمي للشباب 2019 تتمحور حول موضوع مريمي بهدف تسليط الضوء على حضور أمّ الله في حياة الشباب.

وبهذا الصدد، يشار إلى أن الدائرة المعنية بالعلمانيين والعائلة والحياة قد أعلنت في بيان نشرته في تشرين الثاني نوفمبر من العام الفائت المواضيع التي اختارها البابا فرنسيس للأيام العالمية للشباب 2017 ـ 2019 وهي على الشكل التالياليوم العالمي الثاني والثلاثون للشباب 2017: "القدير صَنَعَ إِليَّ أُموراً عَظيمة" (لوقا 1، 49)؛ اليوم العالمي الثالث والثلاثون للشباب 2018: "لا تخافي يا مَريَم، فقد نِلتِ حُظوَةً عِندَ الله" (لوقا 1، 30)؛ اليوم العالمي الرابع والثلاثون للشباب 2019 (باناما)" أَنا أَمَةُ الرَّبّ فَليَكُن لي بِحَسَبِ قَولِكَ" (لوقا 1، 38)... وأشار البيان إلى أن الأب الأقدس قد اختار هذه المواضيع لمسيرة السنوات الثلاث للأيام العالمية للشباب والتي ستبلغ ذروتها في الاحتفال العالمي الذي سيُعقد في باناما عام 2019. وتُظهر المسيرة المقترحة على الشباب التناغم الواضح مع التأمل الذي أوكله البابا فرنسيس لسينودس الأساقفة القادم حول موضوع "الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات".

وأشار الكاردينال كيفين فاريل الذي شارك في اجتماعات تحضيرية في باناما من الخامس حتى الثامن من كانون الأول ديسمبر الفائت، إلى أن مجالس أساقفة أمريكا الوسطى قد دعمت بشكل كبير ترشيح باناما لاستضافة اليوم العالمي القادم للشباب. وفي إشارة إلى الاحتفال بهذا اليوم العالمي في شهر كانون الثاني يناير 2019، قال الكاردينال فاريل: لقد تم الأخذ بعين الاعتبار العوامل المناخية خلال اختيار تاريخ انعقاد هذا اليوم العالمي. 

هذا وكان رئيس أساقفة باناما المطران دومينغو أولّوا ميندييتا قد أكد خلال مؤتمر صحفي عقده لمناسبة الإعلان عن تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للشباب 2019، أنه تم أخذ العوامل المناخية بعين الاعتبار عند اختيار تاريخ الاحتفال بهذا اليوم مضيفًا أن باناما تنتظر الشباب بذراعين مفتوحين لمقاسمة الإيمان ولإظهار الوجه الشاب للكنيسة التي هي في انطلاق لإعلان فرح الإنجيل.

25/01/2017 14:22