:Social

:RSS

:App

  

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

وزير الدفاع الأمريكي يقول إن الولايات المتحدة لا تقوم بتكثيف التزامها في سورية

وزير الدفاع الأمريكي يقول إن الولايات المتحدة لا تقوم بتكثيف التزامها في سورية - AFP

19/05/2017 11:25

أكد وزير الدفاع الأمريكي جايمس ماتيس أن الولايات المتحدة لا تقوم بتكثيف التزامها في سورية بل تسعي إلى الدفاع عن قواتها. جاءت تصريحات الوزير الأمريكي تعليقا على هجوم شنته قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد قافلة لميليشيات مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد. قال ماتيس: "إذا ما هاجمنا أحد سندافع عن أنفسنا"، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تنتهج هذه السياسة منذ زمن طويل. وذكرت مصادر إعلامية أن القافلة المستهدفة كانت متوجهة إلى مقرها العام على مقربة من الحدود الأردنية فيما أوضحت مصادر في الجيش الأمريكي أن تلك الآليات العسكرية كانت تقترب من قوات التحالف واستُهدفت بعد رفض المسلحين الامتثال للتحذيرات.

على صعيد الجولة السادسة من مفاوضات السلام السورية الجارية في جنيف برعاية منظمة الأمم المتحدة أوردت محطة العربية الفضائية أن وفد المعارضة السورية إلى هذه المحادثات أعلم القيادة الروسية أن المعارضة لن تقبل بأي حل في سورية يقضي ببقاء الرئيس الأسد في الحكم. وأوضحت المحطة عينها أن موسكو تسعى إلى ممارسة الضغوط على المعارضة السورية كي تقبل بالمقترح الذي تقدم به مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دو ميستورا بشأن الدستور السوري الجديد.

في دمشق استقبل الرئيس الأسد فالح الفياض مستشار الأمن القومي العراقي وتمحورت المحادثات الثنائية حول التعاون العسكري المباشر بين البلدين الجارين في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية. وذكرت وكالة سانا السورية للأنباء أن الفياض سلّم الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تحثّ على تعزيز التعاون العسكري بين بغداد ودمشق. وسطر الرجلان أيضا أهمية العلاقات الثنائية في مجال محاربة المنظمات الإرهابية، مع الإشارة إلى الجهود الرامية إلى مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في المناطق الحدودية بين البلدين العربيين. وتحدث الرئيس الأسد عن انجازات عسكرية هامة حققها البلدان من أجل استتباب الأمن وعودة الاستقرار في المنطقة معتبرا أن "العدو مشترك ويسعى إلى إحداث انقسامات بين الدول الإقليمية"، على حد قوله.

ننتقل إلى الشأن الإسرائيلي حيث اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن العلاقات الأمنية بين إسرائيل وأكبر حليف لها، أي الولايات المتحدة الأمريكية، عميقة وراسخة ومتينة بشكل لم يسبق له مثيل. وأكد أن هذه العلاقات الثنائية بين القدس وواشنطن تساهم في تعزيز قوة إسرائيل بطريقة لا سابق لها، لافتا إلى أن هذا الوضع كان على هذا النحو ولن يتغيّر إطلاقا. جاءت تعليقات ليبرمان من خلال حسابه الشخصي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي وشكلت ـ على ما يبدو ـ ردا على الجدل القائم في إسرائيل بشأن الأنباء الحاكية عن حصول أجهزة الاستخبارات الأمريكية على معلومات مدها بها جهاز الاستخبارات الإسرائيلي. 

19/05/2017 11:25