:Social

:RSS

:App

  

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

إردوغان يوقع قانونا يقضي بإرسال المزيد من الوحدات العسكرية إلى القاعدة التركية في قطر

إردوغان يوقع قانونا يقضي بإرسال المزيد من الوحدات العسكرية إلى القاعدة التركية في قطر - REUTERS

09/06/2017 13:48

وقع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان القانون الذي صوّت لصالحه مجلس النواب التركي مساء الأربعاء والمتعلق بإرسال المزيد من الوحدات العسكرية إلى القاعدة التركية في قطر. وتندرج المبادرة بحسب الصحافة التركية في إطار رزمة من الإجراءات في مجال التعاون العسكري بين أنقرة والدوحة والتي تشمل أيضا تدريب قوات الدرك القطرية. وقد صدر القانون في الجريدة الرسمية بعد أن وقع عليه الرئيس إردوغان الذي عبّر عن تضامنه مع قطر في إطار الحرب الباردة التي اندلعت مطلع هذا الأسبوع بين دولة قطر وعدد من دول المنطقة في طليعتها المملكة السعودية والإمارات العربية المتحدة.

في غضون ذلك تهجم وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على ما سماه بـ"الحصار" الذي تفرضه القوى العربية على بلاده معتبرا أن هذا الإجراء يشكل خرقاً للقانون الدولي ومتحدثا عن وجود محاولة لتجنيد الرأي العام العالمي ضد دولة قطر. جاءت تصريحات الوزير القطري خلال مؤتمر صحفي عقده في برلين مع نظيره الألماني، أثناء زيارة رسمية يقوم بها إلى ألمانيا. من جانبه شدد وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال على ضرورة تكثيف الجهود الدبلوماسية من أجل إيجاد حل للأزمة القطرية، وحث البلدان المجاورة على رفع الحصار الجوي والبحري المفروض على قطر منذ خمسة أيام. وقال رئيس الدبلوماسية الألماني: إننا واثقون بأن ساعة الدبلوماسية دقّت ولا بد من التحاور بالتعاون مع النظراء الأمريكيين والخليجيين من أجل إيجاد الحلول المناسبة.

 

ننتقل إلى الشأن الإيراني حيث اعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنيئي أن الاعتداءات التي تعرضت لها طهران يوم الأربعاء الفائت "من شأنها أن تزيد من الكراهية تجاه الولايات المتحدة الأمريكية وعملائها في المنطقة شأن الحكومة السعودية"، على حد تعبيره. جاء هذا التنديد في رسالة بعث بها المسؤول الإيراني إلى عائلات الضحايا السبعة عشر الذين سقطوا في الاعتداءين الإرهابيين ضد مجلس الشورى ومرقد الخميني. وكانت مراسم تشييع الضحايا قد جرت صباح اليوم الجمعة بحضور الرئيس حسن روحاني ورئيس البرلمان علي لاريجاني الذي انتقد بدوره المملكة السعودية واصفا إياها بالدولة القبلية البعيدة كل البعد عن الديمقراطية.

سياسياً انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بشدة تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن الاعتداءين الإرهابيين ووصف كلماته بـ"المقيتة" بعد أن اعتبر ترامب أن "إيران ترعى الإرهاب وهي تواجه خطر الوقوع ضحية الشر الذي تروّج له". رئيس الدبلوماسية الإيراني اتهم بدوره الولايات المتحدة بدعم الإرهاب، مؤكدا أن الشعب الإيراني يرفض هذه التصريحات الأمريكية. تحصل هذه التطورات بالتزامن مع تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي باثنين وتسعين صوتا مؤيدا مقابل سبعة أصوات معارضة على قانون يقضي بفرض عقوبات جديدة على إيران لاسيما بسبب دعمها لأنشطة إرهابية دولية.

09/06/2017 13:48