:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / حياة الكنيسة

البطريرك الراعي يترأس حفل افتتاح الأيام العالمية للشبيبة المارونية "تشدد وتشجع"

البطريرك الراعي يترأس حفل افتتاح الأيام العالمية للشبيبة المارونية "تشدد وتشجع" - RV

21/07/2017 14:40

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر الأربعاء التاسع عشر من تموز يوليو 2017 في الصرح البطريركي في بكركي، حفل افتتاح الأيام العالمية للشبيبة المارونية بعنوان " تشدّد وتشجع" في الساحة الخارجية للصرح البطريركي. ونقلاً عن الموقع الإلكتروني للبطريركية المارونية، ألقى غبطته كلمة رحّب فيها بالحضور مهنئًا كل "من عمل ونظم وساهم في هذا الحفل الرائع الذي يهدف الى القاء الضوء على ثروة لبنان الشبابية الخلاقة التي أتت من مختلف دول الانتشار من اميركا والأرجنتين واستراليا وكولومبيا وفرنسا وقبرص ومصر وافريقيا واوكرانيا وسوريا والأراضي المقدسة والأردن وفلسطين،" خاصا بالذكر "مكتب راعوية الشبيبة الذي تعب وعمل بصمت للتحضير لهذا اللقاء الناجح بامتياز." وقد خاطب غبطته الشبيبة قائلا "شكرًا لحضوركم ولمجيئكم. لقد اعطيتم الفرح لجميع اللبنانيين ولجميع العائلات التي استقبلتكم، كذلك لكل الأبرشيات والرعايا والمطارنة والكهنة والرؤساء العامين والرئيسات العامات. كونوا على ثقة انكم في قلوبنا فأنتم فرحنا وعزتنا وفخرنا حيثما انتم. احملوا من لبنان محبتنا لأهلكم ولبلدانكم. وطننا الصغير لبنان قيمته بانفتاحه على كل العالم وهو محب وانتم سفراؤنا واحبابنا ووجه لبناننا". هذا وشدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على كلمتي "تشدد وتشجع" وقال: "هاتان الكلمتان تظهران باستمرار في الإنجيل.  يسوع قالهما للخاطئة وللأعرج والأعمى والضائع والخائفين فهو لطالما رددهما مضيفا عبارة انا هو لا تخاف. ويقول لنا الليلة ان حياتنا كلها ثقة بالنفس وبالله اي تشدد، وهي تحرر من كل خوف اي تشجع. والى جانب تشدد وتشجع نحمل معنا الليلة كلمتين هما حرية وتحرير. هذه الرسالة نحملها الى كل انسان. ما من احد منا لا يضعف او يصل الى اليأس والخوف. رسالتنا ان نكون الى جانب بعضنا البعض في عائلاتنا ومجتمعنا ودولنا واينما كان ولا ننسى ان نقول تشدد وتشجع  لكل من هو بحاجة اليها. وتبقى الهدية الاجمل التي حملها يسوع المسيح للعالم وهي الحرية والتحرير."

21/07/2017 14:40