:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / الشبيبة

المسيرة الفرنسيسكانية السنوية إلى أسيزي تنطلق في 25 من الجاري

المسيرة الفرنسيسكانية السنوية إلى أسيزي تنطلق في 25 من الجاري - ANSA

24/07/2017 12:20

ستنطلق في الخامس والعشرين من تموز يوليو الجاري المسيرة الفرنسيسكانية السنوية في نسختها السابعة والثلاثين، وهي مبادرة تستغرق عشرة أيام وتشمل شبانا قادمين من مختلف أنحاء إيطاليا، تتراوح أعمارهم بين ثمانية عشر واثنين وثلاثين عاما، ينظمها الأخوة الفرنسيسكان الأصاغر في إيطاليا. آلاف الشبان والشابات ينطلقون سنويا سيرا على الأقدام من مختلف الأقاليم الإيطالية ليصلوا إلى مدينة القديس فرنسيس الأسيزي في الثاني من آب أغسطس حيث يتم الاحتفال بعيد الغفران الذي أسسه القديس فرنسيس نفسه في العام 1216.

ويقول القيمون على هذه المبادرة إن المسيرة الفرنسيسكانية تسمح بإعادة اكتشاف أهمية المحبة المتبادلة والمصالحة فيما تقود المشاركين فيها الرغبةُ في القيام بمسيرة جسدية وروحية في الآن معاً، من أجل اكتشاف الفرح الكبير، فرح الشعور بأن المؤمنين هم أبناء الله. وسيتمكن الشبان والشابات المشاركون في المسيرة من التعمّق في الخطوات الواجب اتخاذها عن طريق الصلاة والإصغاء لكلمة الله والمقاسمة. وستتسنى للجميع فرصة تقاسم السعادة التي تولد من إعادة اكتشاف جمال الغفران والرحمة.

من جانبه أكد المسؤول عن رعوية الشبيبة في رهبنة الأخوة الفرنسيسكان الأصاغر في إقليم توسكانا الراهب أليسندرو مارتينيلّي أنه من خلال السير والتعب نتمكن من إزالة العديد من الأقنعة والغوص في ما هو جوهري وأساسي والتوصل إلى اكتشاف الأنا الحقيقي الذي هو غالبا أجمل وأغنى مما نتوقع أو نعتقد. وأكد الراهب الفرنسيسكاني أن الغفران هو دواء عظيم لحياتنا، ولحياة العديد من الشبان لافتا إلى أن اللقاء مع آب سماوي يحبنا وعازم على مغفرة خطايانا يصبح أمرا علاجيا، ومناسبة لإعادة الانطلاق من نقطة الصفر. 

24/07/2017 12:20