:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / عدالة وسلام

مقابلة مع المطران باليا لمناسبة الذكرى المئوية لولادة الطوباوي أوسكار روميرو

مقابلة مع المطران باليا لمناسبة الذكرى المئوية لولادة الطوباوي أوسكار روميرو - RV

15/08/2017 10:40

يُحتفل في الخامس عشر من آب أغسطس الجاري بالذكرى المئوية الأولى لولادة رئيس أساقفة سان سالفادور الطوباوي أوسكار أرنولفو روميرو والذي قُتل في العام 1980 على يد العصابات المسلحة. وللمناسبة تم الاحتفال بالقداس في كاتدرائية القديس جاورجيوس في حي ساوثوارك بلندن حيث تُحفظ ذخيرة لهذا الطوباوي. وللمناسبة سيُحتفل أيضاً بالصلاة المسكونية في كاتدرائية وستمنستر في الثالث والعشرين من أيلول سبتمبر المقبل والتي سيشارك فيها ممثلون عن مختلف الكنائس المسيحية في إنجلترا. وقد احتفل بالقداس في كاتدرائية القديس جاورجيوس رئيس الأكاديمية البابوي للحياة المطران فنشنسو باليا الذي هو أيضاً طالب دعوى تقديس المطران روميرو. للمناسبة أجرى القسم الإيطالي في راديو الفاتيكان مقابلة مع المطران باليا لافتاً إلى أهمية تذكار هذا الرجل الذي كان شاهداً لإيمانه المسيحي وأحد أهم الشخصيات التي طبعت تاريخ الكنيسة الكاثوليكية منذ المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني. وأكد سيادته أنه ليس من قبيل الصدفة أن الكنيسة تُحيي ـ في الرابع والعشرين من آذار مارس من كل عام، تاريخ استشهاد المطران روميرو ـ ذكرى الشهداء المسيحيين في الكنيسة المعاصرة، كما أن منظمة الأمم المتحدة اختارت هذا التاريخ أيضاً للاحتفال بحرية الإيمان والشهادة للمعتقدات الخاصة.

وفي سياق حديثه عن المطران روميرو لفت باليا إلى أن الأسقف الراحل أدرك أنه بغية تغيير العالم لا بد من الانطلاق من المحبة حيال الفقراء، كما يعلّم الإنجيل، مضيفاً أن عدداً من الأشخاص رأووا في هذا المبدأ خياراً سياسياً قد يكون نابعاً من التوجهات السياسية الماركسية، لكن هذا تحليل خاطئ، قال سيادته، لأن خيار محبة الفقراء من أجل تبديل العالم هو الخيار الذي اتخذه يسوع وقد قرّر روميرو أن يسير في هذا النهج! وختم رئيس الأكاديمية البابوية للحياة حديثه لإذاعتنا مذكراً باللقاء الذي جمع البابا فرنسيس مع أساقفة السلفادور في الفاتيكان عندما قال البابا إن المطران روميرو استشهد مرة ثانية بعد موته وذلك ـ قال باليا ـ نظراً للمعارضة الكبيرة التي تواجهها المثل والقيم التي آمن بها. وشدد سيادته أيضاً على ضرورة إبقاء الأنظار مشدودة نحو هذا الطوباوي ليبقى مثالاً كبيراً للمؤمنين لافتاً إلى احتمال أن يُحتفل بتقديسه خلال العام 2018.

15/08/2017 10:40