:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

قمة في سوتشي الروسية تجمع الرؤساء بوتين، إردوغان وروحاني

قمة في سوتشي الروسية تجمع الرؤساء بوتين، إردوغان وروحاني - EPA

22/11/2017 12:57

أعلنت وكالة أنباء الأناضول أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سيجتمع إلى نظيرَيه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني في مدينة سوتشي الروسية المطلة على البحر الأحمر، مضيفة أن الزعماء الثلاثة سيتباحثون في سبل وضع حد للأزمة الخطيرة التي تعاني منها سورية منذ العام 2011. وذكرت مصادر صحفيّة مطلعة على جدول أعمال القمة أن الرؤساء بوتين وإردوغان وروحاني سيتطرقون أيضاً إلى الانجازات التي تحققت على صعيد محادثات السلام السورية التي تستضيفها الأستانة برعاية من هذه الدول الثلاث، فضلا عن مسألة "مناطق خفض التصعيد" في سورية. وستتناول النقاشات مواضيع متعلقة بمكافحة الإرهاب وإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان السوريين بالإضافة إلى الاستعدادات للجولة المقبلة لمحادثات السلام الجارية برعاية من الأمم المتحدة والمرتقبة في الثامن والعشرين من الشهر الجاري بجنيف. ولفتت وكالة أنباء الأناضول أن إردوغان سيعقد اجتماعاً ثنائياً مع نظيره الإيراني روحاني قبل القمة الثلاثية مع بوتين.

بالتزامن جرت مكالمة هاتفية بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا ريكس تيليرسون وسيرغاي لافروف تطرق خلالها الرجلان إلى آخر التطورات الراهنة على الساحة السورية فضلاً عن الأوضاع في أوكرانيا والعلاقات الثنائية بين موسكو وواشنطن. وجاء في بيان صدر مساء أمس عن وزارة الخارجية الروسية أن الوزير لافروف سطر أهمية التقيّد الصارم بمبدأ سيادة الأراضي السورية. في غضون ذلك عبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خمنيئي عن ارتياحه للهزيمة التي أُلحقت بالدولة الإسلامية في سورية والعراق، محذرا من مغبة المؤامرات التي يمكن أن يحيكها الجهاديون في المستقبل. جاءت مواقف خمنيئي ردا على رسالة تسلمها من الجنرال قاسم سليماني، قائد لواء القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وأكد المرشد الأعلى أن نهاية داعش تعود بالفائدة على البشرية برمتها وليس فقط على دول المنطقة والعالم الإسلامي. تحصل هذه التطورات في وقت اجتمع فيه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى ممثلين عن المعارضة السورية في الرياض وأكد أن حل الأزمة يتطلب التوصل إلى اتفاق توافقي يستجيب لتطلعات السوريين.

22/11/2017 12:57