:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

سعد الحريري يقول إنه لا يقبل بأن تهدد مواقف جماعة حزب الله الأخوة العرب

سعد الحريري يقول إنه لا يقبل بأن تهدد مواقف جماعة حزب الله الأخوة العرب - AFP

27/11/2017 11:48

صرّح رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بأنه لا يقبل بأن تهدد مواقف جماعة حزب الله الأخوة العرب وأن تستهدف أمن واستقرار هذه البلدان. هذا ما جاء في بيان صدر عن رئيس الوزراء اللبناني الذي سبق أن أعلن عن استقالته من منصبه من الرياض في الرابع من الشهر الجاري موجها اتهامات حادة إلى جماعة حزب الله وإيران قبل أن يقرر "التريث" في تقديم طلب الاستقالة بعد عودته إلى لبنان الأسبوع الماضي واجتماعه إلى رئيس الجمهورية ميشال عون. في غضون ذلك أشارت صحيفة "الحياة" العربية إلى إمكانية عقد لقاء بين الرئيس الحريري وقياديين من جماعة حزب الله من أجل التباحث في سياسة النأي بالنفس التي تتمثل في ابتعاد حكومة بيروت عن كل الصراعات الإقليمية، وتخلي الحزب عن مشاركته في القتال الدائر في سورية واليمن. وكتبت الصحيفة أن مصادر في تيار "المستقبل" أوضحت أن رئيس الحكومة الحريري تلقى رداً إيجابياً من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري بشأن ضرورة إيجاد آلية عملية لسياسة النأي بالنفس من جانب جماعة حزب الله فيما يتعلق بالصراعات الإقليمية وفقا لصحيفة الحياة.

في سياق متصل أكدت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في بيروت السفيرة كريستينا لاسن، خلال اجتماعها إلى رئيس الوزراء سعد الحريري أن استقلال لبنان واستقراره يشكلان أولوية بالنسبة للاتحاد الأوروبي في خضم الصراعات التي تعصف بالمنطقة. وقالت الدبلوماسية الأوروبية في تصريحات تناقلها الإعلام المحلي إنها ترحب بعودة الحريري إلى بيروت متمنية قيام حوار بنّاء بين مختلف الفرقاء اللبنانيين، وأكدت لاسن أن بروكسيل تواصل دعمها للمؤسسات اللبنانية والجيش والأجهزة الأمنية والشعب من أجل مواجهة التحديات الراهنة في روح من الشراكة الطويلة الأمد بين لبنان والاتحاد الأوروبي. في غضون ذلك صرح رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون بأن لبنان تمكن من الخروج من الأزمة خلال وقت قصير ونجح في تطبيع الوضع بفضل الوحدة الوطنية. وأكد عون ـ الذي التقى بالرئيس الحريري في القصر الجمهوري في بعبدا يوم الأربعاء ـ أن لا أحد يمكنه أن يؤثّر على سيادة لبنان واستقلاله طالما طغت المصلحة الوطنية على المصالح الخاصة.

27/11/2017 11:48