:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / عدالة وسلام

جماعة سانت إيجيديو تنظم مسيرة في روما الاثنين المقبل لمناسبة اليوم العالمي للسلام

جماعة سانت إيجيديو تنظم مسيرة في روما الاثنين المقبل لمناسبة اليوم العالمي للسلام - AP

30/12/2017 13:28

لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسلام 2018 والمصادف يوم الاثنين المقبل الأول من كانون الثاني يناير تنظم جماعة سانت إيجيدو الكاثوليكية مسيرة في روما بعنوان "سلام لكل الأراضي"، وتتزامن هذه المبادرة مع مبادرات مماثلة تنظمها الجماعة لتحسيس الأشخاص على أهمية السلام وللتعبير عن التضامن مع الرسالة التي أصدرها البابا فرنسيس في هذه المناسبة. وأوضحت سانت إيجيديو في بيان أصدرته للمناسبة أن منظمات وجمعيات عدة قررت الانضمام إلى هذه المسيرة التي ستصل إلى ساحة القديس بطرس بالفاتيكان حيث سيستمع المشاركون فيها إلى كلمة البابا فرنسيس خلال تلاوة صلاة التبشير الملائكي، ظهر الأول من الشهر القادم. وشاء البيان أن يسلط الضوء على رسالة البابا لليوم العالمي للسلام 2018 والتي تحمل عنوان: مهاجرون ولاجئون: رجال ونساء يبحثون عن السلام.

وفي هذا السياق دعت الجماعة الكاثوليكية الجميع إلى بدء العام الجديد من خلال السعي إلى بناء عالم أكثر إنسانيةً، يعرف كيف يستضيف الأشخاص وكيف يساعدهم على الاندماج في المجتمعات المضيفة. وأوضح البيان أن مبادرات ستُنظم للمناسبة في أكثر من مائة مدينة في إيطاليا وبلدان أخرى، مشيرا إلى وجود أعداد كبيرة من الأفراد والجماعات والشعوب الذين يعانون من الحروب والصراعات المسلحة حول العالم، ومن بينهم رجال ونساء يُرغمون على ترك بيوتهم وأرضهم والنزوح إلى مناطق أخرى أكثر أمناً، في وقت يذهب فيه أشخاص كثيرون ضحية العنف والإرهاب.

وأكد بيان جماعة سانت إيجيديو أن ثمة حلولا ممكنة فيما يتعلق بالمهاجرين واللاجئين، مسلطا الضوء في هذا السياق على مبادرة "الممرات الإنسانية" التي أقيمت منذ سنتين باتجاه إيطاليا وعدد من الدول الأوروبية الأخرى. وأكدت الجماعة أن هناك سبلا مختلفة وبديلة لا بد من اختيارها، كي لا تسود جدران الانقسامات بل تطغى ثقافة العيش المشترك، التي تسمح بالنظر إلى المستقبل بأعين الأمل والرجاء. وختم بيان سانت إيجيدو مشيرا إلى أنه خلال مبادرة يوم الاثنين المقبل سيتم تذكار جميع البلدان التي ما تزال تعاني من النزاعات المسلحة والحروب في مختلف القارات.

يُشار هنا إلى أن عدد اللاجئين السوريين الذين وصلوا إلى إيطاليا من خلال الممرات الإنسانية لجماعة سانت إيجيديو وصل إلى ألف لاجئ في أواخر تشرين الأول أكتوبر الماضي. وأوضح رئيس الجماعة في حديث للصحفيين أن هذا المشروع سيستمر مضيفا أن الأبواب ما تزال مفتوحة "لأن الاندماج يتفاعل مع الممرات الإنسانية"، في وقت أوضحت فيه الخارجية الإيطالية: أن هذه الممرات الإنسانية تمثل برنامجا متميزا في إيطاليا وأوروبا.

30/12/2017 13:28