:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

طهران تأمل بأن يؤدي مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي إلى حل سياسي للأزمة السورية

طهران تأمل بأن يؤدي مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي إلى حل سياسي للأزمة السورية - AFP

11/01/2018 11:59

عبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن أمله بأن يؤدي مؤتمر الحوار الوطني السوري، المزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية أواخر هذا الشهر، إلى حل سياسي للأزمة السورية. جاءت كلمات رئيس الدبلوماسية الإيراني خلال اجتماعه في موسكو إلى نظيره الروسي سيرغاي لافروف، وقال ظريف إن بلاده تتعاون مع روسيا وتركيا لافتا إلى أن هذه البلدان الثلاثة تسير في الاتجاه نفسه على أمل أن يمهد مؤتمر سوتشي الطريق أمام تسوية سياسية للصراع الذي تتخبط فيه سورية منذ قرابة السبع سنوات. وأكد وزير الخارجية الإيراني أن هذا المؤتمر سيقدم دعما قوياً للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في جنيف بغية التوصل إلى حل دائم في سورية.

على صعيد آخر، عبرت القيادة الروسية عن شكوكها بشأن صحة الأنباء التي أعلن عنها مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين بشأن الأوضاع الإنسانية في منطقة الغوطة الشرقية. وقد نقلت وكالة إنترفاكس تصريحاً لدبلوماسي روسي رفيع المستوى في الأمم المتحدة بجنيف، لم يُكشف عن اسمه، مفاده أنه ليس واضحا المصدر الذي حصلت منه الأمم المتحدة على هذه المعلومات بشأن الضحايا. وكان الحسين قد تحدث عن كارثة إنسانية تشهدها المنطقة الخاضعة لسيطرة القوات المناوئة للنظام وللحصار والقصف من قبل القوات الحكومية السورية.

ننتقل إلى الملف النووي الإيراني حيث عقد وزير الخارجية جواد ظريف اجتماعاً في بروكسيل مع وزراء خارجية الدول الأوروبية الثلاث التي شاركت في المفاوضات حول هذا الملف وهي فرنسا، بريطانيا وألمانيا، في وقت يرى فيه المراقبون أن طهران تسعى إلى حشد دعم أوروبي لهذا الاتفاق عشية اتخاذ الرئيس الأمريكي قراراً بشأن انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق وفرض عقوبات محتملة على إيران، موقف انتقده وزير الخارجية الألماني غابريال معتبرا أن الاتفاق يرمي إلى ردع الانتشار النووي.

11/01/2018 11:59