:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الفاتيكان / نشاط الكرسي الرسولي

الكاردينال بارولين يتحدث عن مسيرة الحوار بين الكرسي الرسولي والصين

الكاردينال بارولين يتحدث عن مسيرة الحوار بين الكرسي الرسولي والصين - EPA

01/02/2018 14:10

أجرى موقع فاتيكان إينسايدر الإلكتروني مقابلة مع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين تطرق خلالها هذا الأخير إلى المراحل الأساسية من عملية الحوار بين جمهورية الصين الشعبية والكرسي الرسولي، موضحا أن الغاية من هذا الحوار هي روحية، خصوصا وأن الكنيسة تطلب التمتع بالحق في التعبير عن إيمانها الديني، وهي تريد أن يوضع حد نهائي لهذه المرحلة من المواجهة بغية فتح فسحات أكبر للثقة وكي يتمكن المؤمنون الصينيون الكاثوليك من تقديم إسهامهم في المجتمع الصيني. ولفت نيافته إلى أن الجماعة الكاثوليكية في الصين تمكنت ـ وعلى الرغم من كل الصعوبات والآلام ـ من الحفاظ بأمانة على وديعة الإيمان الأصيل مبقية على العلاقات الراسخة مع أساقفة الكنيسة الكاثوليكية وشخص البابا. وذكّر بارولين بأن علاقة الشركة هذه تلامس صلب الوحدة الكنسية، وهي ليست مسألة خاصة تعني العلاقة بين البابا وأساقفة الكنيسة في الصين، أو بين الكرسي الرسولي والسلطات المدنية الصينية. وأكد نيافته أن الغاية من الحوار مع الصين تتمثل في الحفاظ على هذه الشركة الكنسية في إطار التقليد الأصيل وضمن الانضباط الكنسي المثابر.

هذا ثم أوضح أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان أنه لا توجد كنيستان في الصين، بل هناك جماعتان من المؤمنين مدعوتان إلى القيام بمسيرة تدريجية من المصالحة تقود إلى الوحدة، وقال إن الكرسي الرسولي يُدرك جيدا حجم المعاناة التي يواجهها المؤمنون الكاثوليك في الصين وهو يُثني أيضا على الشهادة السخية التي يقدمها هؤلاء للإنجيل. هذا ثم أوضح نيافته أن مسألة حرية الكنيسة وتعيين الأساقفة هي مسألة تُطرح مرارا وتكرارا في إطار العلاقات بين الكرسي الرسولي والدول، واعتبر أننا نحتاج إلى مزيد من الوقت وإلى الصبر، كي تُضمّد الجراحات الشخصية التي تعاني منها الجماعتان. في ختام حديثه لموقع فاتيكان إينسايدر عبّر الكاردينال بيترو بارولين عن قرب الكنيسة من المؤمنين الكاثوليك في الصين وقال لهم إننا لا ننسى معاناتكم ونقف إلى جانبكم، ليس من خلال الصلاة وحسب، إنما أيضا في مجال الالتزام اليومي ونرافقكم وندعمكم في هذه المسيرة التي تقود نحو الشركة التامة.  

01/02/2018 14:10