:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الفاتيكان / نشاط الكرسي الرسولي

الكاردينال توركسون: المحبة هي المحرك الكبير للحياة المسيحية

مؤتمر صحفي لتقديم رسالة البابا فرنسيس لزمن الصوم 2018 - RV

07/02/2018 13:50

عُقد يوم أمس الثلاثاء السادس من شباط فبراير مؤتمر صحفي في دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي لتقديم رسالة قداسة البابا فرنسيس لزمن الصوم 2018 تحت عنوان "يزدادُ الإثمُ، فتفترُ المحبةُ في أكثرِ الناس" (متى 24، 12). وشارك في المؤتمر الصحفي الكاردينال بيتر توركسون عميد دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة؛ والمونسنيور كريستوف مارسيانوفيتش من المجلس البابوي لتعزيز الكرازة الجديدة بالإنجيل؛ وناتاليا بييرو الأمينة العامة لكاريتاس إسبانيا. ونقلا عن صحيفة أوسرفاتوريه رومانو الفاتيكانية قال الكاردينال توركسون إن المحبة هي "المحرّك الكبير" للحياة المسيحية، ملخّصًا هكذا مضمون رسالة البابا فرنسيس لزمن الصوم 2018. وأشار عميد دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة إلى أن الأب الأقدس يشدد على أهمية الصلاة والصوم والصدقة. أمّا المونسنيور كريستوف مارسيانوفيتش من المجلس البابوي لتعزيز الكرازة الجديدة بالإنجيل فتوقف عند مبادرة "أربع وعشرون ساعة للرب" التي يُشير إليها البابا فرنسيس في ختام رسالته لزمن الصوم وأضاف يقول في مداخلته إن هذه المبادرة ينظمها المجلس الحبري لتعزيز الكرازة الجديدة بالإنجيل منذ خمس سنوات، وهي مستوحاة هذا العام من كلمات المزمور الثلاثين بعد المائة: "لأنَّ من عندك المغفرة". من جهتها تحدث الأمينة العامة لكاريتاس إسبانيا ناتاليا بييرو باسم جميع المتطوعين في كاريتاس إسبانيا الذين ساعدوا زهاء ثلاثة ملايين شخص خلال العام الأخير.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن البابا فرنسيس يستهل رسالته لزمن الصوم 2018 بالقول "مرّة جديدة يأتي فصح الربّ للقائنا! ولكي نستعدَّ له، تقدّم لنا العناية الإلهية كلّ عام زمن الصوم، "علامة أسراريّة لتوبتنا"، الذي يعلن إمكانيّة العودة إلى الربّ وتحقيقها بكلّ القلب وكلّ الحياة. أريد، بهذه الرسالة، هذا العام أيضًا، أن أساعد الكنيسة بأسرها كي تعيش بالفرح والحق خلال زمن النعمة هذا؛ وأقوم بذلك مستوحيا من عبارة ليسوع في إنجيل متى "يَزدادُ الإِثم، فتَفتُرُ المَحَبَّةُ في أَكثرِ النَّاس" (متى 24، 12). 

07/02/2018 13:50