:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

وزير الخارجية الفرنسي يستعد لزيارة طهران وموسكو ويحذّر من وقوع كارثة إنسانية في سورية

وزير الخارجية الفرنسي يستعد لزيارة طهران وموسكو ويحذّر من وقوع كارثة إنسانية في سورية - REUTERS

21/02/2018 12:17

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أن الوضع في سورية يتراجع بشدة، وأضاف أنه إن لم يطرأ أي تغيير على الوضع الراهن ستتجه البلاد نحو كارثة إنسانية كبيرة. وجاءت كلمات الوزير الفرنسي في خطاب ألقاه أمام البرلمان موضحا أنه بناء على طلب الرئيس الفرنسي ماكرون سيزور لو دريان خلال الأيام المقبلة كلا من موسكو وطهران للتباحث في الملف السوري وأشار إلى أن العملية السياسية متوقفة حالياً.

في نيويورك عبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غيتيريس عن قلقه البالغ إزاء التصعيد الأخير في منطقة الغوطة الشرقية بالقرب من دمشق الخاضعة لسيطرة الثوار والتي تحاصرها وتقصفها القوات الحكومية السورية، ما أسفر عن سقوط مئات الضحايا خلال الأيام القليلة الماضية. وقال المتحدث بلسان المسؤول الأممي إن غيتيريس قلق جدا حيال ما يجري في الغوطة الشرقية نظرا لما يحمله الوضع من تأثير خطير على المدنيين. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة جميع الأطراف المعنية بالصراع إلى احترام المبادئ الأساسية للقانون الإنساني، بما في ذلك مبدأ حماية المدنيين في زمن الصراعات المسلحة وذكّر أيضا بأن الغوطة الشرقية أُعلنت من بين مناطق "خفض التصعيد" من قبل روسيا، إيران وتركيا ومن هذا المنطلق لا بد أن تتقيد الأطراف بالتزاماتها في هذا السياق.

ننتقل إلى الشأن اللبناني حيث عبر رئيس البلاد ميشال عون خلال زيارة رسمية قام بها إلى بغداد يوم أمس الثلاثاء عن رغبة بلاده في الإسهام في عملية إعادة إعمار العراق، ووصف عون اللقاء مع نظيره العراقي فؤاد معصوم بالبناء لافتا إلى أن المحادثات الثنائية عكست العلاقات الأخوية والتاريخية القائمة بين البلدين والشعبين. وقال الرئيس اللبناني خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي إنه يود أن يهنّئ الشعب العراقي على حزمه وصبره في مواجهة الأوضاع الرهيبة التي عانى منها، حاثا الدول العربية على توحيد الجهود في مكافحة الإرهاب.  

21/02/2018 12:17