:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / محبة وتضامن

رئيس مجلس أساقفة فنزويلا يتحدث لموقعنا عن الأوضاع المعيشية الصعبة في هذا البلد

رئيس مجلس أساقفة فنزويلا يتحدث لموقعنا عن الأوضاع المعيشية الصعبة في هذا البلد - AP

22/02/2018 11:46

أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع المطران خوسيه لويس أيالا، رئيس مجلس أساقفة فنزويلا تحدث فيها عن الأوضاع الراهنة في هذا البلد الأمريكي اللاتيني الذي يشهد أزمة سياسية واجتماعية واقتصادية خطيرة. وأشار سيادته إلى الحوار السياسي الفنزويلي الذي عُقد في جمهورية الدومينيكان لافتا إلى أن هذه العملية تراوح مكانها في الوقت الراهن، بعد أن رفضت المعارضة التوقيع على الوثيقة المقترحة من قبل الحزب الحاكم في السابع من شباط فبراير الجاري. وقال إن الوثيقة لم تستجب لتطلعات المعارضة الفنزويلية والمتمثلة في إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والعودة عن حل الجمعية الوطنية وفتح قنوات إنسانية وتقديم ضمانات للانتخابات المرتقبة في الثاني والعشرين من أبريل نيسان المقبل. واعتبر المطران أيالا أن الاتفاق كما هو حالياً يصب في صالح الحكومة لا الشعب، لأنه لا يرمي إلى حل المشاكل الراهنة وفي طليعتها تأمين المواد الغذائية والأدوية والحد من التضخم. وفيما يتعلق بالأوضاع السياسية أكد سيادته أنه في حال خاض الحزب الحاكم الانتخابات بدون أي مرشح يمثل المعارضة ستكون الحكومة غير شرعية، إذ لن يعترف بها السواد الأعظم من الجماعة الدولية والشعب الفنزويلي.

وفي رد على سؤال حول النتائج التي تترتب على عدم توفّر المواد الغذائية قال رئيس مجلس أساقفة فنزويلا إن معدلات سوء التغذية لدى الأطفال ارتفعت بشكل مقلق، مشيرا إلى دراسة أعدتها هيئة كاريتاس المحلية، أظهرت أن نسبة هؤلاء الأطفال الذين لا يحصلون على الغذاء الكافي وصلت إلى خمسة عشر بالمائة، ما يعني أن هناك ثلاثمائة ألف طفل يواجهون اليوم خطر الموت جوعاً. وتحدث سيادته في هذا السياق عن وجود العديد من الأشخاص الذين يبحثون عن شيء يؤكل وسط حاويات النفايات، وقال إن هذا الواقع محزن جدا خصوصا وأن فنزويلا بلد غني بالموارد الطبيعية. هذا ناهيك عن عدم توفر الأدوية على أنواعها، ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار الأدوية الموجودة في الصيدليات وهذا الأمر انعكس سلبا على المواطنين الفقراء، الذين باتوا يشكلون النسبة الأكبر من الفنزويليين. وما يزيد الطين بلة ـ ختم المطران خوسيه أيالا يقول ـ أن عددا كبيرا من الشبان هاجروا بحثاً عن فرص عمل في الخارج، لذا أصبحت فنزويلا بلدا مسناً بعد أن كانت أمة فتية.

22/02/2018 11:46