:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

البابا فرنسيس / لقاءات وأحداث

البابا فرنسيس: الكنيسة تعتمد عليكم وعلى استعدادكم للخدمة

البابا فرنسيس: الكنيسة تعتمد عليكم وعلى استعدادكم للخدمة

07/04/2018 14:51

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم السبت في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في اللقاء السنوي لجماعة "Emanuele" وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وشكرهم على التزامهم الرسولي في جميع القارات مشجِّعًا إياهم على الاستمرار في المستقبل وقال هذا المستقبل مطبوع بالاعتراف بالمنظمة الإكليريكيّة لجماعة "Emanuele" في الخامس عشر من شهر آب أغسطس الماضي، وهي هيكليّة ولدت من الدعوات الكهنوتيّة العديدة التي انبعثت من موهبة جماعة "Emanuele" من أجل خصوبة تبشير أكبر.

تابع الأب الأقدس يقول إنَّ موهبة جماعة "Emanuele" مطبوعة في اسمها: العمانوئيل، الله معنا، وبالتالي في التأمُّل في سرِّ التجسد ولاسيما في العبادة الإفخارستيا التي تستقون منها الديناميكيّة الرسوليّة لإعلان البشرى السارة لجميع الذين يقدِّم لهم يسوع صداقته. أشجِّعكم لكي، وحيثما يرسلكم الروح القدس، تجعلوا رجال ونساء زمننا يكتشفون رحمة الله الذي أحبّنا لدرجة أنّه أقام بيننا. إنَّ رحمة الرب الحاضر دائمًا بقرب شعبه تطلب منا أن نقدِّمها بحماس جديد من خلال عمل راعويٍّ متجدِّد لكي تتمكّن من أن تلمس قلوب الأشخاص وتحثُّهم على أن يجدوا مجدّدًا طريق العودة إلى الآب. لتظهر، حيث تكون جماعتكم حاضرة، رحمة الآب لاسيما تجاه الأشدّ فقرًا – في القلب والجسد – ولتشفِ جراحهم بتعزية الإنجيل والتضامن والاهتمام.

أيها الأصدقاء الأعزاء، أضاف الحبر الأعظم يقول، إن جماعة "Emanuele" ومنذ بداياتها قد أظهرت ديناميكيّة حقيقية لإعلان البشرى السارة بشكل حي وفرح. أحثُّكم لكي تثبتوا في تجذُّركم في المسيح من خلال حياة داخليّة ثابتة وثقة بالروح القدس الذي يأتي لمساعدة هشاشتنا ويشفينا من كلِّ ما يُضعف التزامنا الرسولي؛ ولكي تحفظوا في قلوبكم هذه الرغبة المُتَّقدة في نقل فرح الإنجيل للذين لا يعرفونه أو قد فقدوه ولكي تكونوا روادًا "للكنيسة التي تنطلق". إن الكنيسة تعتمد عليكم وعلى أمانتكم للكلمة واستعدادكم للخدمة وشهادة حياتكم التي حوّلها الروح القدس!

معكم، تابع البابا فرنسيس يقول أرفع الشكر على الدرب التي سرتموها يحرككم الروح القدس الذي يريدنا في مسيرة دائمة، وأدعوكم لكي تبقوا على الدوام في الإصغاء إليه لأنّه لا وجود لحريّة أكبر من أن نسمح للروح القدس أن يرشدنا وينيرنا ويقودنا حيثما يريد. وخلُص الأب الأقدس إلى القول أكلكم جميعًا إلى شفاعة العذراء مريم وأسألها أن تقود خطاكم وتعضد جهودكم، أبارككم وأسألكم ألا تنسوا أن تصلّوا من أجلي!

 

07/04/2018 14:51