:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

البابا فرنسيس / وثائق

البابا فرنسيس يبرق معزيا بضحايا تحطم الطائرة العسكرية في الجزائر

البابا فرنسيس يبرق معزيا بضحايا تحطم الطائرة العسكرية في الجزائر - REUTERS

12/04/2018 10:52

على أثر حادث تحطم الطائرة في الجزائر أبرق البابا فرنسيس معزياً بضحايا هذه الكارثة الجوية التي اعتُبرت الأسوأ من نوعها في تاريخ الجزائر وأسفرت عن سقوط ما لا يقل عن مائتين وسبعة وخمسين قتيلا. وُجهت البرقية إلى رئيس أساقفة الجزائر العاصمة المطران بول ديفارج وحملت توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين. عبّر البابا في برقية التعزية عن الألم الذي ألم به لدى تلقيه نبأ تحطم الطائرة صباح أمس الأربعاء والذي جاء بمثابة فاجعة بالنسبة للأمة الجزائرية بأسرها. ولفت فرنسيس إلى أنه يتّحد من خلال الصلاة مع آلام عائلات الضحايا وجميع الأشخاص الذين يعانون من هذه المأساة ويتحد أيضا مع حداد الشعب الجزائري برمته. وكتب الكاردينال بارولين أن البابا يسأل الله العلي أن يقبل نفوس الضحايا ويعضد الجرحى والمصابين ويساعد الأشخاص الملتزمين في عمليات الإغاثة والإنقاذ. وتوجه البابا في الختام إلى رئيس أساقفة الجزائر العاصمة مؤكدا أنه يطلب أن تنعم الكنيسة المحلية ورعاتها بعطايا الروح القدس سائلا أيضا تعازي العلي للأمة الجزائرية برمتها. وكانت الطائرة العسكرية قد تحطمت في أحد الحقول بعد دقائق قليلة على إقلاعها من قاعدة بوفريق العسكرية الواقعة على مسافة ثلاثين كيلومترا جنوب الجزائر العاصمة. الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة أعلن الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام كما ستُقام الصلوات على نية الضحايا في المساجد في مختلف أنحاء البلاد يوم غد الجمعة. وهي أول كارثة جوية تتعرض لها طائرة عسكرية في الجزائر بعد تلك التي تحطمت في شهر شباط فبراير عام 2014 مسفرة عن مقتل ستة وسبعين شخصا.

12/04/2018 10:52