:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

ترامب وماي يتفقان على ضرورة ألا يبقى اللجوء إلى الأسلحة الكيميائية بدون عقاب

ترامب وماي يتفقان على ضرورة ألا يبقى اللجوء إلى الأسلحة الكيميائية بدون عقاب - AFP

13/04/2018 11:55

اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الحكومة السورية "أظهرت سلسلة من التصرفات الخطيرة فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية" وشددا – خلال مكالمة هاتفية تمّت بينهما أثناء الليلة الماضية – على ضرورة ألا يبقى اللجوء إلى هذا النوع من السلاح بلا عقاب. وقد نشرت رئاسة الوزراء البريطانية بياناً بشأن هذا الاتصال أكد أن ترامب وماي اتفقا أيضا على ضرورة الحيلولة دون لجوء نظام الرئيس الأسد إلى السلاح الكيميائي مجددا، مع التشديد على أهمية أن يستمر العمل في هذا الاتجاه بالتعاون مع الجماعة الدولية. وقد تم هذا الاتصالُ في أعقاب اجتماع عقده مجلس الأمن الأمريكي في البيت الأبيض يوم أمس الخميس برئاسة الرئيس ترامب ولم يصدر عنه أي قرار نهائي بشأن ضربة عسكرية محتملة في سورية. وقالت بهذا الصدد المتحدثة بلسان البيت الأبيض سارا ساندرز إن الإدارة الأمريكية ما تزال تقيّم معلومات أجهزة الاستخبارات وهي ملتزمة أيضا في الحوار مع شركائها وحلفائها.

من بين المشاركين في هذا الاجتماع وزير الدفاع الأمريكي جايمس ماتيس الذي عبّر عن ثقة واشنطن بأن النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي في منطقة دوما بالغوطة الشرقية، وهي تبحث عن الأدلة، في وقت أعلن فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن ثمة أدلة واضحة تثبت مسؤولية الحكومة السورية عن هذا الهجوم، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل. مع ذلك دعا الوزير ماتيس القيادة الأمريكية إلى مزيد من الحذر والتريّث معربا عن قلق البنتاغون حيال إمكانية أن تقود حملة عسكرية محتملة ضد النظام السوري إلى مواجهة واسعة النطاق بين روسيا وإيران والغرب. وقال وزير الدفاع الأمريكي في تصريحات تناقلتها وكالات الأنباء العالمية إن الولايات المتحدة تسعى إلى وضع حد لقتل الأشخاص الأبرياء، لكن على الصعيد الاستراتيجي ينبغي النظر إلى سبل تفادي تصعيد عسكري قد يخرج عن السيطرة.

على صعيد آخر، استبعد سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن تشن الولايات المتحدة حرباً ضد سورية، لافتا إلى أن الأولوية في الوقت الراهن تتمثل في الحيلولة دون نشوب حرب في المنطقة. مع ذلك قال الدبلوماسي الروسي إنه لا يستطيع أن يستثني أي فرضية معربا عن أمله بأن تمتنع الولايات المتحدة وحلفاؤها عن القيام بأي عمل عسكري ضد دولة سيدة، كما قال السفير الروسي في أعقاب اجتماع مغلق عقده مجلس الأمن الدولي للتباحث في آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية، خصوصا في وقت تلوح فيه في الأفق عملية عسكرية يُمكن أن تقوم بها واشنطن ضد النظام السوري.

13/04/2018 11:55