:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

الكنيسة / حياة الكنيسة

البابا فرنسيس يوافق على مراسيم حول الفضائل البطولية لثمانية من خدام الله

Papa Francesco - RV

15/04/2018 16:27

استقبل البابا فرنسيس أمس السبت عميد مجمع دعاوى القديسين الكاردينال أنجيلو أماتو، ووافق قداسته على مراسيم تتعلق بالفضائل البطولية لثمانية من خدام الله، هم:

خادم الله فارغيزي بايابيلي، كاهن أبرشي، مؤسسة جمعية أخوات المتروكين. من مواليد كونتوروثي (الهند) في 8 آب أغسطس 1876 لعائلة ثرية وتوفي بسبب إصابته بالتيفوئيد في إرناكولام (الهند) 5 تشرين الأول أكتوبر 1929. في عام 1924 وعقب فيضان رهيب حوَّل رعيته إلى مركز إيواء لمن بلا مسكن. ومن هذه الخبرة قرر تأسيس جمعية رهبانية لخدمة الفقراء، ولدى هذه الجمعية اليوم مراكز عديدة لأطفال الشوارع والمسنين المتروكين بمفردهم، المتسولين ومرضى السرطان والإيدز في المراحل الأخيرة، وذوي الإعاقات الجسدية او الذهنية. للجمعية أيضا الكثير من ورشات العمل والمدارس ومراكز للعلاجات المخففة، حضانات ومدارس.

خادم الله إيمانويلي نونيش فورميغاو، كاهن أبرشي، مؤسس جمعية راهبات سيدة فاطيما. وُلد في تومار (البرتغال) 1 كانون الثاني يناير 1883 وتوفي في فاطيما في 30 كانون الثاني يناير 1958. ركز عمله على نشر التعبد المريمي في البرتغال، وتجدر الإشارة إلى أنه كانت لديه في البداية شكوك حول ظهورات العذراء في فاطيما، إلا أنه صدق تدريجيا بل ورافق بمحبة الرعاة الصغار الثلاثة، وله الكثير من الكتب والمقالات والندوات حول هذه الخبرة العظيمة.

خادم الله لودوفيكو لونغاري، كاهن جمعية كهنة القربان الأقدس، من مواليد 20 حزيران يونيو 1889 في مونتوديني (إيطاليا) وتوفي في 17 حزيران يونيو 1963 في بونتيرانيكا (إيطاليا). تميز بمحبة كبيرة للقربان الأقدس، أُرسل خلال الحرب العالمية الأولى إلى الصفوف الأولى على الجبهة وكان يوفر بدون اتقطاع فرصة الاحتفال بالقداس الإلهي. وبعد انتهاء الحرب كرس الكثير من وقته لتنشئة الكهنة وللرياضات الروحية. اختير الرئيس العام الثامن للجمعية، ويروي الكثير من الشهود عنه تميز احتفاله بالإفخارستيا حيث كان هذا يشبه العيد بالنسبة له، كان يتأمل في القربان الأقدس طويلا وكان ينقل هذا الشعور والتعبد للمؤمنين.

خادمة الله إليزابيث برويير مؤسسة راهبات المحبة في أوتاوا، وُلدت في لاسومبسيون كندا في 19 آذار مارس 1818 وتوفيت في أوتاوا 15 نيسان أبريل 1876. أسست الكثير من المدارس والمستشفيات ودور الأيتام ومراكز المسنين. قدمت المساعدة لأشخاص من كل الأديان خلال وباء التيفوئيد عام 1847. وتجسدت موهبتها في الخدمة المادية والروحية لأكثر الفقراء فقرا.

خادمة الله مارغريتا ريتشي كورباسترو مؤسسة خادمات قلب يسوع الأقدس، وُلدت في لوغو دي رومانيا (إيطاليا) 6 تشرين الأول أكتوبر 1856 وتوفيت في المدينة نفسها في 7 كانون الثاني يناير 1923. تمحورت خدمتها حول الصلاة وخدمة الفقراء وتجسدت موهبتها في الكثير من الأعمال التربوية والمساعدات.

خادمة الله فلورنسا جوفانا بروفيليو مؤسسة جمعية راهبات الحبل بلا دنس الفرنسيسكانيات في ليباري. من مواليد بيريرا (إيطاليا 30 كانون الأول ديسمبر 1873 وتوفيت في روما في 21 شباط فبراير 1956. هاجرت مع والديها إلى الولايات المتحدة وعملت في أحد المصانع لمساعدة العائلة. انضمت إلى الرهبنة الفرنسيسكانية وأسست لدى عودتها إلى روما جمعية راهبات الحبل بلا دنس. أسست العديد من الدور للأيتام والمسنين وذوي الإعاقات إلى جانب الحضانات والمدارس والمستشفيات وورشات العمل. وكانت تدعو راهبات الجمعية إلى أن تكون المحبة المحرك لكل تطلعاتهن أعمالهن، المحبة التي ترفع لكلّي القدرة نشيد تمجيد وشكر وعرفان.

خادمة الله ماريا دولوريس دي كريستو مؤسسة جمعية خادمات المسيح الملك المرسلات. وُلدت في باليرمو 16 كانون الأول ديسمبر 1888 حيث توفيت في 27 حزيران يونيو 1967. جعلت رسالتها الكرازة من خلال تعليم الأطفال ومساعدة المسنين والمرضى، رعوية الدعوات والمرافقة الروحية. وكانت تقول: علينا أن نكون كالمصابيح الموقدة أمام سر يسوع.   

خادمة الله خوستا دومينغيس دي فيداوريتا إي إيدوي رئيسة الإقليم الإسباني لجمعية بنات المحبة للقديس منصور دي بول. وُلدت في أسبيتيا (إسبانيا) 2 تشرين الثاني نوفمبر 1875 وتوفيت في مدريد 18 كانون الأول ديسمبر 1958. واجهت بشجاعة فائقة الاضطهاد خلال الحرب الأهلية الإسبانية وكان شعارها "الامتلاء بالله، هبة الذات للفقراء، وعدم الخوف من أي شيء ومن أي شخص". تعتبر الدعوة مسيرة فرح. تم اعتقالها وشجعت أخواتها إلى الشهادة بحياتهن للأمانة للمسيح، ومع انتهاء الحرب أطلقت عملا كبيرا للمصالحة والمغفرة.

15/04/2018 16:27