:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

مصادمات في بيروت بين مناصرين لحزب الله وتيار المستقبل ونصرالله يشيد بنتائج الانتخابات

مصادمات في بيروت بين مناصرين لحزب الله وتيار المستقبل ونصرالله يشيد بنتائج الانتخابات - REUTERS

08/05/2018 12:00

أقدمت السلطات اللبنانية صباح اليوم على نشر وحدات من الجيش في شوارع العاصمة بيروت في أعقاب موجة التوترات والاحتجاجات غداة الانتخابات التشريعية يوم الأحد الفائت. وتحدثت الأنباء عن رجال مسلحين أقدموا على تدمير بعض السيارات وإشعال النار فيها في حي عائشة بكار، ما أسفر عن وقوع مصادمات أدت إلى جرح عدد من الأشخاص. وعُلم أن الاشتباك حصل بين شبان يرفعون أعلاماً لحزب الله وآخرين رفعوا أعلام تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس الوزراء سعد الحريري. وقد صدر بيان عن مكتب هذا الأخير جاء فيه أن الحريري يطالب قائد الجيش العماد جوزيف عون وقائد الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان باحتواء حالة الفوضى في بيروت، وتبنّي الإجراءات اللازمة قبل أن تفلت الأمور عن السيطرة. وقد حمل الوضعُ رئيس المجلس النيابي نبيه بري إلى التدخل، فندد بهذه الممارسات التي تنال من رموز وشخصيات تستحق الاحترام، وقال إن كرامة بيروت هي كرامة أبنائها وزعمائها والتعدي على هؤلاء يعني التعدي على كرامة جميع اللبنانيين، مطالباً الأجهزة الأمنية والقضائية باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق أي شخص يُقدم على أفعال من هذا النوع. في سياق آخر، ألقى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله خطاباً متلفزاً أكد فيه أن نتائج الانتخابات البرلمانية تمثل انتصاراً سياسياً ومعنوياً للمقاومة، كما أن حضور حزب الله وحلفائه في المجلس النيابي يشكل ضمانة للمقاومة، على حد قوله. هذا وتشير النتائج غير النهائية للانتخابات إلى أن حزب الله وحلفاءه فازوا على الأقل بسبعة وأربعين مقعداً في المجلس النيابي، ما يفسح المجال بحسب المقرابين أمام تعطيل أي قانون لا يناسب ما يُعرف بمحور المقاومة الذي يضم بالإضافة إلى حزب الله، حركة أمل والتيار الوطني الحر، أما حزب المستقبل فيبدو أنه فاز بواحد وعشرين مقعداً مقابل ثلاثة وثلاثين حصل عليها في الانتخابات الأخيرة في العام 2009.  

08/05/2018 12:00