:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

أفيغدور ليبرمان يقول إن إسرائيل لن تسمح لإيران بأن تحوّل سورية إلى قاعدة عسكرية

أفيغدور ليبرمان يقول إن إسرائيل لن تسمح لإيران بأن تحوّل سورية إلى قاعدة عسكرية - REUTERS

10/05/2018 10:58

في أعقاب غارة جوية إسرائيلية داخل الأراضي السورية والتي جاءت ردا على إطلاق صواريخ من مرتفعات الجولان باتجاه إسرائيل أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن بلاده استهدفت معظم البنى التحتية الإيرانية في سورية، وقال إنه يأمل بأن تُطوى هذه الصفحة وأن يكون كل طرف قد تلقى الرسالة، مضيفا أن الصواريخ الإيرانية لن تتمكن من ضرب الأراضي الإسرائيلية. هذا ثم أكد ليبرمان أن إسرائيل لن تسمح لإيران بأن تحوّل سورية إلى قاعدة عسكرية على خط المواجهة، مضيفا أن بلاده لا تريد أي تصعيد في الوضع. وأكد ليبرمان في تصريحات أوردتها جريدة هأريتز الإسرائيلية أن إيران متواجدة اليوم في العراق واليمن ولبنان وفي أفريقيا أيضا، لافتا إلى أن إيران هي الدولة الوحيدة التي تمثّل التطرف اليوم، ليس من وجهة النظر الأيديولوجية وحسب إنما أيضا من خلال استعدادها للتضحية بمواطنيها ومستقبلها باسم هذه الأيديولوجية، على حد قوله. يُشار إلى أن مصادر عسكرية إسرائيلية أكدت أن الغارات استهدفت عشرات المواقع، من بينها مخازن للأسلحة وقواعد لوجستية ومراكز استخباراتية تستخدمها قوات النخبة الإيرانية في سورية، وأضافت المصادر عينها أنه خلال الغارات تم تدمير عدد كبير من الأجهزة الدفاعية الجوية السورية التي فتحت النار باتجاه المقاتلات الإسرائيلية. في سياق آخر، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى العمل على التخفيف من حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط لاسيما بين إسرائيل وإيران وجاءت تصريحات الرئيس الفرنسي خلال زيارة يقوم بها إلى ألمانيا اجتمع خلالها إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل وتطرق معها إلى الأزمة الراهنة في المنطقة. في موسكو عبّر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف عن قلق بلاده حيال التوترات العسكرية المتنامية بين إسرائيل وإيران، ودعا الطرفين إلى التخفيف من حدة التوتر. وتُعتبر هذه الغارات الإسرائيلية الأكثر حدة في سورية منذ بداية النزاع السوري في العام 2011، ويقول المراقبون إن إسرائيل حاولت اتخاذ موقف محايد من الأزمة السورية مع أن السلطات الإسرائيلية أقرت بتنفيذ أكثر من مائة غارة داخل الأراضي السورية على مدى السنوات السبع الماضية، ويُعتقد أن النسبة الأكبر من هذه الهجمات شُنت ضد شحنات الأسلحة الإيرانية التي كانت موجهة إلى جماعة حزب الله اللبنانية. ويرى بعض المحللين السياسيين أن إسرائيل لم تعد قادرة على وقوف موقف المتفرّج إزاء تنامي النفوذ الإيراني في سورية ولبنان، وكان رئيس الوزراء نتنياهو قد حذّر في أكثر من مناسبة من أن البرنامج النووي الإيراني يشكل تهديداً وجودياً بالنسبة لبلاده.

10/05/2018 10:58