:Social

:RSS

إذاعة الفاتيكان

صوت البابا والكنيسة في حوار مع العالم

لغة:

العالم / اقتصاد - سياسة

كافوسوغلو: تطبيق خارطة طريق لمدينة منبج يشكل نقطة تحوّل في العلاقات التركية - الأمريكية

كافوسوغلو: تطبيق خارطة طريق لمدينة منبج يشكل نقطة تحوّل في العلاقات التركية - الأمريكية - REUTERS

04/06/2018 12:32

خلال زيارة قام بها إلى واشنطن واجتمع خلالها إلى نظيره الأمريكي مايك بومبيو اعتبر وزير الخارجية التركي مولود كافوسوغلو أن تطبيق خارطة طريق من أجل انسحاب ميليشيات وحدات حماية الشعب من مدينة منبج بشمال سورية يشكل نقطة تحوّل في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة. وقد تم الإعلان عن خارطة الطريق التي تركز على انسحاب هذه الميليشيات الكردية من المنطقة واستتباب الاستقرار فيها. وأكد كافوسوغلو أن الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب كان من بين مسببات الخلاف بين أنقرة وواشنطن، مضيفا أن القيادة التركية تعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي في سورية كما أنها ترفض محاولات تقسيم هذا البلد ولفت إلى أن حكومته كانت لاعبا أساسيا في العمليات السياسية في أستانا، سوتشي وجنيف.

على صعيد آخر توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيمين نتنياهو إلى برلين هذا الاثنين لعقد مباحثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتمحور حول موضوعين أسياسيين هما التواجد العسكري الإيراني في سورية والاتفاق النووي الإيراني، الذي انسحبت منه واشنطن ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى إنقاذه. وكان نتنياهو قد أكد في أكثر من مناسبة أن إسرائيل لن تسمح بأن تحصل إيران على سلاح نووي. زيارة المسؤول الإسرائيلي إلى ألمانيا تشكل المحط الأول من جولة أوروبية، ولقاؤه مع المستشارة ميركل هو أول لقاء بين نتنياهو ورئيس دولة أوروبي منذ إعلان الرئيس ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق مع إيران لشهر خلا. بعد زيارته لبرلين يطير نتنياهو إلى باريس حيث سيعقد اجتماعاً مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم غد الثلاثاء، على أن يتوجه الأربعاء إلى لندن لعقد مباحثات مع رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي. يشار إلى أن ألمانيا، فرنسا وبريطانيا هي من بين الدول التي تفاوضت مع إيران بشأن الاتفاق النووي وهي تسعى إلى إنقاذه لأسباب تتعلق بالمصالح الأوروبية في إيران، بحسب بعض المراقبين.

04/06/2018 12:32